Linguistic Codification

Just a personal WordPress.com site; I write about whatever interests me

تبرير عنصرى لعنصرية كتابة الديانة فى البطايق الشخصية

و أنا بقرا الخبر ده عالنت, ”تشييع جثامين 19 من شهداء الثورة مجهولي الهوية“ إفتكرت لما واحد كان لسه مخلص التجنيد الإجبارى بتاعه كان بيحكيلى على حاجات من اللى إتعلمها فى الجيش. لما أنا سألته إنهم فى الجيش بيتعلمو الشجاعة, رد عليا بالنفى, و أكدلى إنهم بيتعلمو الجبن, و حتى قاللى على مثل إتعلمه فى التجنيد, ”وطّى تعدّى“, و ده بيفكرنى بأغنية رامى عصام, ”طاطى راسك, إنت فى وطن ديموقراطى“… ما علينا. المهم, اللى كان لسه مخلص تجنيده كان بيقوللى إنه إتعلم فى الجيش إن لازم ديانة المصريين تتكتب فى بطايقهم الشخصية عشان لو إتقتلو, نقدر نقرر ندفنهم مع المسلمين ولا مع المسيحيين, عشان مافيش مسلمين بيندفنو مع غير مسلمين, و ده بسبب إن المسلمين اللى مش بيندفنو مع مسلمين مش بيخشو الجنة. كمان قاللى إنهم فى الجيش كانو بيلبسو سلسلة أو حاجة فى إيديهم (مش فاكر بالظبط) عليها معدن, مش بيسيح لو حصل إنفجار, بيميز المسلم عن المسيحى, عشان لو حد مات منهم يعرفو يدفنوه مع المسلمين ولا لأ.
نيجى بقى لحالة المجهولين اللى ماتو فى ثورة 25 يناير. إشعرفهم إن كلهم مسلمين عشان يصلو عليهم فى جامع السيدة نفسية؟ مش المفروض بيتصلى على المسلمين بس؟ و كمان مش المفروض المسلمين بيندفنو مع المسلمين بس؟ ولا هما إعتبروهم مسلمين, على أساس إن فى مصر المسلمين هما الأغلبية و إن الإسلام هو الدين الرسمى للدولة؟ طيب, إفرض حد فيهم (أو كلهم) ماطلعوش مسلمين, هيبقى ايه العمل دلوقتى؟
Advertisements

3 responses to “تبرير عنصرى لعنصرية كتابة الديانة فى البطايق الشخصية

  1. أشرف عزيز 2011-6-12 at 08:04

    اولا أنا مستغرب جدا ان كل حاجه في حياتنا بقي محركها الاول والأخير هو دخول الجنه. والعجيبه إنك لما تسأل أي واحد مصري “انت عاوز تخش الجنه ليه؟” يديلك أسباب لها علاقه بالأكل والشرب ببلاش. يعني احنا بقينا شعب كسول كل همه انه ينضرب على قفاه النهارده, بس في النهايه يقعد مرتاح من غير شغل ياكل ويشرب ببلاش…… ماعلينا ! انما المزعج إن فيه اعتقد إنك لو اندفنت صح هتدخل الجنه ولو أي خطأ بسيط في عملية الدفا هتروح النار. يعني صلاتك وصومك وزكاتك وحجك وعملك الصالح كل ده “فشنك” …. كل ده كلام في الهوا ياروحي إذا غلط واحد ودفنك في مقابر غير مقابر أبناء دينك. بالذمه ده كلام؟ بالذمه ده منطق؟ بالذمه احنا رايحين على سكة تورا بورا ولا ده قطر الصعيد؟ فهموني ياناس إيه اللي بيجرى لعقل الشعب. الاول بقينا شعب كل همه انه يخش الجنه. ماشي كلام جميل…. لكن كل هم الشعب الأمريكي هو الهيمنه العالميه, كل هم الشعب الياباني هو التفوق التكنولوجي. كل هم الشعب الإسرائيلي هو النيل والفرات. احنا بقي…. همنا الأكل ببلاش ولامؤاخذه الشوق لحور العين! ثانيا حتى دي… دخول الجنه تحديدا … مش في ايدك ياحلو! دي في ايد اللي هيدفنك. يعني انت لا في ايدك الهيمنه العالميه, ولا التفوق التكنولوجي, ولا السيطره على النيل والفرات, كل ده راح, وكمان راحت منك الجنه!!!! إبقي قابلني على الناصية الساعه اربـعه الصبح.

  2. أشرف عزيز 2011-6-12 at 09:56

    اتناقشت مرة مع واحد علي الفيسبوك عن “الشهيد المبتسم” هل هو مسيحي ولا مسلم. طبعا أنا متفرقش معايا هو ديانته إيه. أنا كنت شايف انه شهيد شهيد مهما كان دينه. شهيد الوطن والثورة ومبادئها. وسبب ابتسامته الغامضه سبب فسيولوجي بحت…..انقباض عضلات الوجه عند الموت بشكل معين لحظة الموت ولم يمهله القدر ان تنبسط العضلات مره اخري للوضع الطبيعي. أما رايه انه كان بالتأكيد مسلم, وتبريره كان: هل رأيت مسيحي من قبل يبتسم وهو بيموت؟ سيبك من إني مشفتش حد بيموت قبل كده في حياتي, وأنا متأكد ان هو كمان ماشفش مسيحيين ومسلمين بيموتوا بالقدر الكافي علشان يقدر يحكم حكم زي ده….. سيبك من دي. النقاش إستمر لعدة صفحات أحاول اقنعه…. مفيش. في الاخر فكرت: هل البني آدم اللي بناقشه ده بيبتسم وهو عايش اصلا؟ ده بني آدم عايش علشان يكره غيره. ازاي هيعرف يبتسم وهو بيكره بني ادم تأني؟ اذن الإبتسامه عنده شيء غريب, عمله نادره, أعجوبه من أعاجيب الزمن قلما تتكرر, لذلك الإبتسامه دي كانت بالنسبه له مهمه جدا لايصح ان يخطفها “الأعداء”! لازم يطلع مسلم. بالظبط زي مسرحيات شكسبير… بقي معقوله تطلع من واحد انجليزي كافر؟ دحنا العرب ملوك الشعر, يجي واحد انجليزي كافر يطلع احدق مننا؟ طيب نعمل إيه؟ قالك ده اصلا عربي مسلم قرشي ومن بني هاشم كمان, وكان اسمه الحقيقي “الشيخ زبير” والإنجليز حرفوها إلى شكسبير. ويللا نقعد نتباكي على الماضي وحلاوة الماضي وعلوم الماضي اللي اتسرقت مننا. طيب ياعمي ماتسرق انت كمان. العلم قدامك أهو, في الجامعات والكتبـ وعلي الإنترنت. إسرق منهم أي علم وإتفوق انت عليهم…. مفيش. كل اللي احنا فالحين فيه مين مسلم ومين مرتد, مين زنديق ومين ماسوني. فين كاميليا وفين عبير. المسافه اللي بين الجامع والجامع 500 متر ولا كيلو. الحكم في عمل النساء وفي حجابهم ونقابهم وملابسهم. ياعم البلد بتغرق…. كامليا مين اللي لا هاتوكلك ولا هتشربك. يقولك أصل الدين اهم من الدنيا. الماده التانية اهم من تكوين الحكومه نفسها ….الدستورالأول ولا المجلس الاول والبيضة ولا الفرخه وفي الاخر لا هنطول دي ولا دي .

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: